اليورو يتراجع بعد أنباء عن تخفيض إيطاليا توقعات النمو

طباعة

تراجع اليورو إلى أدنى مستوى خلال الجلسة، بعد تقرير بأن إيطاليا ستخفض توقعاتها للنمو مما أشعل المخاوف من تباطؤ اقتصادي أوسع نطاقا.

وانخفض اليورو مقابل الدولار بسبب النزاع السياسي المرتبط بالأوضاع المالية لإيطاليا المثقلة بالديون.

وكانت رويترز قد قالت أمس إن روما ستخفض على الأرجح في الشهر الجاري توقعات النمو للعام 2019 إلى 0.3 أو 0.4%.

وظل النبأ متداولا ليوم تقريبا قبل أن تتفاعل الأسواق على ما يبدو مع تقرير نشرته بلومبرج بأن الحكومة تستعد لخفض توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 0.1% من 1% من قبل.

وواجه اليورو ضغوطا اليوم بفعل مزيد من المؤشرات على ضعف الاقتصاد الألماني.

وظل اليورو في نطاق 1.12 إلى 1.16 دولار منذ بداية 2019 على الرغم من تباطؤ اقتصاد منطقة اليورو مما حدا بالبنك المركزي الأوروبي إلى إطلاق تحفيز جديد.

وجرى تداول اليورو عند 1.122 دولار دون تغير عن يوم أمس. وتراجعت العملة الأوروبية في ست من الجلسات الثماني السابقة.

وأضعفت الآمال في خروج سلس لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي شهية الإقبال على الأصول الدفاعية.

وأقر مجلس العموم البريطاني يوم الأربعاء تشريعا سيجبر رئيسة الوزراء تيريزا ماي على السعي لتأجيل الانسحاب البريطاني للحيلولة دون الخروج في 12 أبريل/نيسان دون اتفاق.

وسجل الجنيه الاستراليني 1.3160 مقابل الدولار بارتفاع 0.2%.