زعيم كوريا الشمالية يمهل أمريكا حتى نهاية العام لتصبح أكثر مرونة

طباعة

قال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إن انهيار المحادثات مع الولايات المتحدة زاد من مخاطر العودة إلى التوتر، مضيفاً أنه لن يكون مهتماً بلقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرة أخرى إلا إذا اتبعت الولايات المتحدة ما وصفه النهج الصحيح.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية عن كيم قوله إنه سينتظر "لنهاية هذا العام" لتقرر الولايات المتحدة أن تصبح أكثر مرونة.

وقال كيم في كلمة ألقاها أمام مجلس الشعب الأعلى "من الضروري أن تمتنع الولايات المتحدة عن الطريقة التي تحسب بها الأمور حاليا وأن تأتي لنا بطريقة جديدة".

يذكر أن الرئيسين قد التقيا مرتين، الأولى في هانوي في فبراير شباط والثانية في سنغافورة في يونيو حزيران من العام الماضي، لكنهما لم يتوصلا إلى اتفاق لرفع العقوبات مقابل تخلي كوريا الشمالية عن برامجها النووية والصاروخية.