ديمقراطيو الكونغرس الأمريكي يتجهون نحو مواجهة مع هيئة الإيرادات الداخلية بسبب الإقرارات الضريبية لترامب

طباعة

يتجه الأعضاء الديمقراطيون بالكونغرس الأمريكي نحو مواجهة مع هيئة الإيرادات الداخلية بسبب الإقرارات الضريبية للرئيس دونالد ترامب بعد أن حددوا موعداً نهائياً جديداً في 23 أبريل نيسان كي تسلم هيئة الضرائب الاتحادية هذه الإقرارات للنواب.

ويريد الديمقراطيون الحصول على إقرارات ترامب الضريبية في إطار تحقيقاتهم في احتمال وجود تضارب مصالح نتيجة استمرار ملكيته لمصالح تجارية ضخمة حتى أثناء شغله منصب الرئيس.

وخرج ترامب على نهج متبع منذ عشرات السنين برفضه نشر إقراراته الضريبية كمرشح للرئاسة في 2016 واستمر على هذا الموقف عندما تولى الرئاسة قائلاً إن هذه الإقرارات تراجعها وكالة الإيرادات الداخلية.