ترامب ينتقد تقريرا يقول إنه خسر أكثر من مليار دولار في الثمانينيات

طباعة

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن نفسه عقب تقرير إعلامي قال إن شركاته خسرت أكثر من مليار دولار إجمالا في الفترة بين عام 1985 و1994 وقال إنه كانت لديه فرصة للمناورة كمطور عقاري.

ويُفصل التقرير الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز أمس الثلاثاء الكيفية التي خسرت بها أنشطة ترامب الأساسية التي تضم نوادي قمار وفنادق ومباني سكنية خلال عشر سنوات 1.17 مليار دولار، مما أتاح له تفادي دفع ضريبة دخل لمدة ثماني سنوات من بين العشرة أعوام.

وقال ترامب إنه أُتيحت له اعفاءات  ضريبية ضخمة خلال الفترة المذكورة بسبب خفض القيمة والعديد من الخسائر "غير النقدية"، مضيفا أن التقرير يحوي "معلومات قديمة جدا".

وكتب ترامب على تويتر "ترغب دائما في إظهار خسائر لأغراض ضريبية... جميع الشركات العقارية تقريبا تفعل ذلك.. وغالبا ما تعيد التفاوض مع البنوك".


وعلى الرغم من أنه في العادة ينشر مرشحو الرئاسة في الولايات المتحدة إقراراتهم الضريبية إلا أن ترامب رفض ذلك. كما أنه لا يزال المالك لشركاته بيد أنه يقول إن نجليه يديرا العمليات اليومية بها.

ولكن ترامب كرر مرارا أنه لا يستطيع الكشف عن وثائقه الضريبية لأنها ما زالت تخضع للتدقيق من قبل هيئة الإيرادات الداخلية.