مؤسس أبراج يبقى محتجزا لعدم دفع كفالة 15 مليون استرليني

طباعة

قال مسؤول قضائي لوكالة "رويترز" إنه تم منح عارف نقفي، مؤسس شركة الاستثمار المباشر المنهارة أبراج، مهلة يومين آخرين لدفع كفالة قدرها 15 مليون جنيه استرليني قضت بها محكمة في لندن.

وجرى إلقاء القبض على نفقي في بريطانيا الشهر الماضي، وينتظر ترحيلا محتملا إلى الولايات المتحدة حيث يواجه اتهامات بالاحتيال على المستثمرين.

وفي الثالث من مايو/أيار، قضت محكمة وستمنستر بالإفراج عن نقفي شريطة أن يدفع كفالة قيمتها 15 مليون جنيه استرليني (حوالي 19.72 مليون دولار)، وضمانة أخرى قدرها 650 ألف جنيه استرليني، إضافة إلى تسليم جواز سفره الباكستاني، وتحديد إقامته في عنوان تُبلغ به المحكمة، وارتداء جهاز تتبع إلكتروني، بحسب ما قاله متحدث باسم الادعاء في ذلك الوقت.

وقال المسؤول إن جلسة يوم الأربعاء للنظر في الكفالة أُرجأت إلى العاشر من مايو/أيار، وهو آخر موعد يمكن فيه دفع الكفالة.

وامتنع نقفي عن التعليق، بحسب رسالة إلكترونية من شركته للعلاقات العامة. ودفع نقفي ببراءته في الماضي.

وبموجب الاتهامات الأمريكية، فإن نقفي متهم بتضخيم مراكز في حوزة أبراج لجذب مزيد من الأموال إليها، وهو ما تسبب في خسارة مالية للمستثمرين.

وتقول لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية إن نقفي وشركته جمعا أموالا لصندوق رعاية صحية تابع لأبراج، إذ جمعا ما يربو على 100 مليون دولار (حوالي 77 مليون استرليني) خلال ثلاث سنوات من مؤسسات خيرية مقرها الولايات المتحدة وبعض المستثمرين الأمريكيين الآخرين، من بينهم مؤسسة بيل وميليندا جيتس.

وقال مسؤول قضائي لرويترز في وقت سابق إن سيف فيتيفيتبيلاي، وهو شريك إداري سابق في أبراج، أُطلق سراحه بكفالة مشروطة ليظهر مجددا أمام محكمة وستمنستر في 12 يونيو/حزيران.