الأسهم الأوروبية تتعافى بعد تلميح ترامب إلى نهاية سريعة للحرب التجارية

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية بعد أن تكهن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنهاية سريعة للحرب التجارية مع الصين التي ألحقت ضررا بأكبر اقتصادين في العالم.

وبدا أن السوق لم تتأثر باستقالة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من زعامة حزب المحافظين الحاكم بعد فشلها في محاولة أخيرة لكسب تأييد البرلمان لإتفاقها لطلاق بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.56% لكنه ينهي الأسبوع على خسارة ويبقى في مسار نحو تسجيل أول هبوط شهري منذ موجة مبيعات حادة في نهاية العام الماضي.

ولقي المؤشر القياسي دعما من مكاسب في مختلف القطاعات وفي مقدمتها قطاع المرافق الذي صعد 1.3% مسجلا أفضل أداء في أكثر من شهرين.

وتلاه قطاعا التعدين والتأمين بينما دفعت أسهم شركات أشباه الموصلات، التي تركز على الصين، قطاع التكنولوجيا الأوروبي للصعود 0.36%.

وجاء المؤشر الرئيسي للأسهم الإيطالية في المقدمة بين المؤشرات في أنحاء أوروبا بصعوده 1.2% ليتعافى من بعض خسائره التي مني بها في جلسة أمس والتي بلغت 2%.

وأغلق المؤشر داكس الألماني الحساس للتجارة مرتفعا 0.5%.

وفي بورصة لندن أغلق المؤشر فايننشال تايمز مرتفعا 0.6%، بعد أن احتفظ بمكاسبه عقب إعلان ماي الإستقالة وهو قرار كان متوقعا على نطاق واسع.