مؤشر مديري المشتريات لمنطقة اليورو يرتفع في مايو إلى 51.8 من 51.5

طباعة

ظهر مسح أن نشاط الشركات في منطقة اليورو تسارع قليلا الشهر الماضي، لكنه يظل ضعيفا، وتشير المؤشرات الخاصة بالتوقعات إلى أن النمو الاقتصادي في المنطقة لن يتسارع قريباً.

وارتفعت القراءة النهائية لمؤشر IHS ماركت المجمع لمديري المشتريات في منطقة اليورو، الذي يعتبر مقياساً جيداً لمتانة الاقتصاد، إلى 51.8 في مايو أيار من 51.5 في أبريل نيسان.

وعلى الرغم من أن القراءة النهائية تزيد على الأولية البالغة 51.6 نقطة، إلا أنها تظل قريبة من مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش.

وقالت IHS ماركت إن مؤشر مديري المشتريات يشير إلى نمو نسبته 0.2% في الربع الثاني، بما يقل عن نسبة النمو البالغة 0.3% المتوقعة في استطلاع أجرته رويترز أواخر الشهر الماضي، وأبطأ من نمو اقتصاد المنطقة البالغ 0.4% في الربع الأول.

وتراجع المؤشر الفرعي للأعمال الجديدة إلى 50.4 من 51.0، مسجلا أدنى قراءة له في ست سنوات.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات الذي يغطي قطاع الخدمات المهيمن إلى 52.9 من 52.8 في أبريل نيسان، وهو ما ساهم في تعويض رابع شهر من الانكماش في قطاع الصناعات التحويلية.

ومع تباطؤ نمو الأنشطة الجديدة، تراجع التفاؤل بين شركات الخدمات. وانخفض مؤشر توقعات الشركات إلى أدنى مستوى له في أربعة أشهر عند 61.1 من 62.2 في أبريل نيسان.