تويوتا تدخل في شراكات مع مصنعين صينيين للحصول على بطاريات لسياراتها الكهربائية

طباعة

تحول في استراتيجية عملاق صناعة السيارات اليابانية تويوتا مع الدخول في شراكات مع مصنعين صينين لتزويدها بالبطاريات لسياراتها الكهربائية في خطوة هي الأولى بتاريخ الشركة.

وستشتري تويوتا بطاريات من شركتي "كونتمبوراري إمبريكس تكنولوجي" و"بي.واي.دي" الصينيتين، مع تركيزها على صناعة السيارات الكهربائية.

الخطوة التي اتخذتها تويوتا تأتي ، في الوقت الذي يحتدم فيه التنافس حول العالم على صناعة سيارات أكثر التزاما بمعايير الانبعاثات.

"تويوتا" ستتعاون أيضا مع شركات "توشيبا" و"جي.إس يواسا" و"تويوتا إندستريز" لتنويع مصادر إمداداتها.
 
كما وتعتزم تويوتا  في وقت لاحق اقرار خطة توزيع إنتاج شركات البطاريات على مصانعها في المناطق المختلفة، مع التأكيد على أن شركة "باناسونيك" اليابانية سوف تظل شريكا لها.
 
ورفعت "تويوتا" أهدافها لمبيعات السيارات الكهربائية خلال السنوات الخمس المقبلة، في ظل تزايد الطلب على هذه السيارات مع الوضع في الاعتبار ان نحو 17% من مبيعات الشركة العام الماضي كانت ضمن فئة السيارات الكهربائية.

وتتوقع الشركة اليابانية أن تصل مبيعاتها السنوية من هذه الفئة إلى 5.5 مليون سيارة سنويا على مستوى العالم بحلول عام 2025، بعد أن كانت تتوقع الوصول إلى هذا الرقم بحلول عام 2030.

وتغيير تويوتا لمسارها والتوجه نحو تعزيز تواجدها في مجال السيارات الكهربائية هو ما جعل الشركة تنفتح على كافة الخيارات حتى وإن تطلب الأمر الدخول في شراكات مع الصين وهو أمر لم يحدث بتاريخ الشركة منذ نشأتها.