خفض للفائدة يرفع الروبل الروسي إلى أعلى مستوياته في 3 أسابيع

طباعة

قفز الروبل الروسي إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع أمام الدولار الأميركي، بعد أن خفض البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي إلى 7.50%.

وخفض الفائدة، وهو الأول منذ مارس/آذار 2018، مع فرص لمزيد من التيسير النقدي يعنيان أن سندات الاقراض الحكومية التي تصدرها الخزانة الروسية من المنتظر أن ترتفع مما يجعلها أكثر جاذبية.

وبشكل عام فإن الطلب على تلك السندات، وهو مقياس لثقة السوق في الأصول الروسية، يدعم الروبل.

وقال انطون بوتاكوفيتش المحلل لدى (بي سي إس بريمير) "البنك المركزي يشير إلى أن العودة المحتملة إلى دورة لتيسير السياسة النقدية قد تزيد التوقعات الإيجابية للسوق".

وأضاف قائلا "في رأينا أن التحرك الصعودي المتوقع لسوق الديون الروسية على مدار الصيف سيدعم الروبل".

ويلقى الروبل دعما أيضا من مدفوعات ضرائب في نهاية الشهر تبدأ يوم الاثنين، وهو ما يدفع الشركات لتحويل دولاراتها للوفاء بإلتزامات محلية.

وبعد افتتاح وول ستريت، كان الروبل مرتفعا 0.4% مقابل العملة الأمريكية عند 64.29 للدولار، ومرتفعا حوالي 0.8% أمام العملة الأوروبية عند 72.25 لليورو.