ماهاراشترا الهندية تحدد موقعا جديدا لمصفاة أدنوك وأرامكو

طباعة

قال رئيس وزراء ولاية ماهاراشترا الهندية، دفندرا فادنافيس إن الولاية حددت موقعا جديدا لمصفاة مزمعة تبلغ تكلفتها 44 مليار دولار تبنيها شركات نفط تديرها الحكومة بالتعاون مع شركة أرامكو السعودية وشركة بترول أبوظبي الوطنية ("دنوك" الإماراتية.

والموقع الجديد في منطقة رايجاد بالولاية الكائنة في غرب البلاد، على مسافة نحو 100 كيلومتر جنوبي مومباي العاصمة المالية للهند.

وكان الاقتراح الأولي يتمثل في بناء المصفاة في قرية نانار بمنطقة راتناجيري على بعد نحو 400 كيلومتر جنوبي مومباي.

وغير أن آلاف المزارعين يرفضون تسليم الأرض خشية أن يضر المشروع بمنطقة تشتهر بزراعة المانجو الألفونسو ومزارعها الواسعة من الكاجو وقرى الصيد التي توفر كميات وفيرة من المأكولات البحرية.

ودفعت الاحتجاجات حكومة الولايات لتعليق شراء أرض لصالح المصفاة في نانار.

والمصفاة البالغة طاقتها الإنتاجية 1.2 مليون برميل يوميا ومشروع البتروكيماويات الملحق بها يُنظر إليها على أنها تمثل تغييرا مهما للطرفين، حيث ستوفر للهند إمدادات منتظمة من الوقود بينما ستلبي حاجة ارامكو وأدنوك لضمان مشترين منتظمين لنفطهما.

وتملك شركات هندية تديرها الدولة، وهي مؤسسة النفط الهندية وبهارات بتروليوم وهندوستان بتروليوم، حصة قدرها 50% في راتناجيري للتكرير والبتروكيماويات التي تشيد المشروع، بينما تملك أرامكو السعودية وأدنوك الحصة المتبقية.