حريق هائل يجتاح أكبر وأقدم مصفاة نفطية على الساحل الشرقي للولايات المتحدة

طباعة

قال مسؤولون إن عمال الإطفاء يبذلون جهودا مضنية للسيطرة على حريق ضخم في مصفاة نفطية تابعة لشركة انريجي سوليوشنز في فيلادلفيا ألحق أضرارا بوحدة في المصفاة قد يبقيها مغلقة لفترة طويلة.

وقال مسؤولو الإطفاء في مدينة فيلادلفيا ومصادر بالشركة إن كرة هائلة من النيران أنطلقت إلى السماء في حين أحاط الدخان بالمنطقة المحيطة بالمصفاة فجر اليوم، عقب اندلاع حريق بدأ في وحدة البوتان في المصفاة التي تبلغ طاقتها 335 ألف برميل يوميا.

ووفقا لبيان من الشركة أصيب أربعة اشخاص بجروح ويتلقون العلاج  في الموقع.

وقال عامل مخضرم بالمصفاة كان في الموقع عندما اندلع الحريق "إنه الأسوأ الذي شهدته في حياتي... بدا الأمر وكأنها قنبلة نووية انفجرت. ظننت أننا جميعا سنموت".

وقال مسؤولو الصحة بالمدينة إنه لا يوجد خطر فوري على المنطقة المحيطة بالمصفاة ولا حاجة إلى إجلاء سكان.

والمصفاة هى الأكبر والأقدم على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.