شركات طيران عالمية تتخذ تدابير احترازية بناءً على تحذيرات بشأن المجال الجوي الإيراني

طباعة

أصدرت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية أمراً طارئاً الخميس يحظر على شركات الطيران الأميركية التحليق فوق المجال الجوي الذي تسيطر عليه إيران فوق مضيق هرمز وخليج عمان بسبب زيادة التوتر في المنطقة، وبناءً عليه اتخذت بعض شركات الطيران العالمية تدابير احتياطية بعد هذه التحذيرات الصادرة عن الإدارة الأميركية.

حيث قالت شركة طيران الخليج، الناقل الوطني لمملكة البحرين، إنها تبحث تغيير مسار الرحلات وتعمل مع السلطات على خطط طوارئ لاتباعها إذا شهدت الأوضاع مزيدا من التصعيد.

بينما صرحت الاتحاد للطيران الإماراتية أنها وافقت على تغيير عدد من مسارات الطائرات من وإلى الخليج بعد مشاورات مع الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات.

طيران الإمارات بدورها أصدرت بياناً قالت فيه "نظراً للأوضاع الراهنة، فقد اتخذت طيران الإمارات إجراءات احترازية، بما في ذلك تغيير مسار جميع الرحلات بعيداً عن منطقة أي مخاطر محتملة"، وشاركتها في هذه الخطوة FlyDubai، حيث قالت إنها عدلت بعض مسارات الرحلات القائمة في المنطقة وستطبق مزيداً من التغييرات إذا اقتضت الضرورة.

هذا وأنضمت شركة طيران عالمية إلى القائمة مثل الخطوط الجوية البريطانية، KLM الهولندية، Air France الفرنسية، Lufthansa الألمانية، والعديد من الشركات الأخرى.