أسهم منطقة اليورو تصعد مع ترشيح لاغارد لرئاسة المركزي الأوروبي

طباعة

ارتفعت أسهم منطقة اليورو مع إقبال المستثمرين على شراء أسهم الشركات ذات توزيعات الأرباح الكبيرة، بفعل آمال بأن تُبقي كريستين لاغارد المرشحة لرئاسة البنك المركزي الأوروبي على موقف البنك الذي يميل للتيسير، بينما قفزت الأسهم الإيطالية بما يزيد عن اثنين في المئة بدعم من تفادي تهديد بعقوبات من الاتحاد الأوروبي.

وأغلق المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو مرتفعا 0.9%، بعدما لامس أعلى مستوياته منذ منتصف يونيو/حزيران من العام الماضي، كما زاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.9%، بعدما صعد لأعلى مستوى له منذ نهاية يوليو/تموز من العام الماضي.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 بنحو 20% من المستوى المنخفض الذي سجله في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

ودعمت القطاعات الدفاعية الصعود، مع سعي المستثمرين وراء العائد وسط توقعات بأن أسعار الفائدة ستظل عند مستويات شديدة التدني لفترة أطول، مع تولي لاغارد مهام منصبها رئيسة للبنك المركزي الأوروبي خلفا لماريو دراغي.

وصعد مؤشر قطاع الرعاية الصحية الأوروبي لأعلى مستوياته في سنوات، بينما ارتفع مؤشر قطاع الأغذية والمشروبات لأعلى مستوى له على الإطلاق، وزاد مؤشر قطاع العقارات، الذي يستفيد من أسعار الفائدة المنخفضة، بأكثر من 1.3%.

وحذر بعض المستثمرين من أن تعيين لاجارد لا يغير وجهة نظرهم بأن المنطقة ستظل تعاني من ضعف النمو واستمرار التوتر بين روما وبروكسل بخصوص عجز الميزانية والمخاوف المرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ولامس مؤشر البورصة الإيطالية أعلى مستوياته في شهرين مع صعود مؤشر قطاع البنوك الإيطالي خمسة بالمئة، بعدما تخلت المفوضية الأوروبية عن تهديدها باتخاذ إجراء انضباطي بحق إيطاليا مع تحرك روما لجعل ديونها المتنامية متماشية مع القواعد المالية للتكتل.