بريطانيا تقرع أبواب السعودية سعيا لتعزيز العلاقات التجارية قبل طرح أولي مزمع لأرامكو

طباعة

يزور وزير المالية البريطاني فيليب هاموند السعودية يوم السبت يرافقه الرئيس التنفيذي لبورصة لندن ديفيد شويمر لتعزيز الروابط التجارية الثنائية بينما يعكف عملاق النفط السعودي أرامكو على مراجعة إدراج محتمل في البورصة.

وقالت وزارة المالية في بيان إن هاموند سيعقد سلسلة من الاجتماعات مع قادة سياسيين وكبار رجال الأعمال في السعودية في إطار دعم الحكومة البريطانية للإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية في الدولة الخليجية.

وتتنافس بنوك الاستثمار على تقديم المشورة لأرامكو السعودية في طرحها العام الأولي المحتمل وتتوقع أن يحدث طرح عام محلي ودولي في عام 2020 أو أوائل 2021.

واستحدثت بريطانيا العام الماضي قواعد جديدة للإدراج بهدف اجتذاب شركات مثل أرامكو التي تسيطر عليها الدولة إلى لندن.

لكن هذه الخطوة أثارت انتقادات بأن الحكومة البريطانية ضغطت على الهيئات التنظيمية لمحاولة الفوز بالطرح العام الأولي المزمع لشركة الطاقة السعودية، والذي قد يكون الأكبر على الإطلاق.

وتأمل أرامكو بجمع 100 مليار دولار من طرحها العام الأولي.