أسعار المستهلكين الأميركيين تسجل أكبر زيادة في نحو عام ونصف العام

طباعة

سجلت أسعار المستهلكين الأساسية في الولايات المتحدة (التضخم) أكبر زيادة في نحو عام ونصف العام في يونيو/حزيران، وسط ارتفاعات قوية في تكاليف مجموعة من السلع والخدمات، لكنها على الأرجح لن تغير توقعات خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة هذا الشهر.

وقالت وزارة العمل الأميركية إن مؤشرها لأسعار المستهلكين الذي يستثني مكونات الغذاء والطاقة ارتفع 0.3% الشهر الماضي، مسجلا أكبر زيادة منذ يناير/كانون الثاني 2018، وبعد أن حقق أربع ارتفاعات شهرية متتالية بنسبة 0.1%.

وتلقى ما يُطلق عليه مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الدعم من زيادات قوية في أسعار الملابس والسيارات والشاحنات المستعملة وكذلك الأثاث المنزلي.

كما ارتفعت تكلفة الرعاية الصحية والإيجارات. وفي اثني عشر شهرا حتى يونيو/حزيران، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 2.1% بعد أن صعد 2% في مايو/أيار.

وارتفع المؤشر العام لأسعار المستهلكين 0.1% الشهر الماضي، إذ كبحه انخفاض أسعار البنزين وأسعار الأغذية، بعد ارتفاعه 0.1% أيضا في مايو/أيار. وزاد المؤشر 1.6% على أساس سنوي في يونيو/حزيران بعد أن ارتفع 1.8% في الشهر السابق.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن يظل مؤشر أسعار المستهلكين دون تغيير في يونيو/حزيران، وأن يرتفع 1.6% على أساس سنوي.