شركات إندونيسية وإماراتية توقع اتفاقيات بقيمة 9.7 مليار دولار

طباعة

قالت حكومة إندونيسيا إن شركات إندونيسية وإماراتية وقعت اتفاقيات بقيمة إجمالية 9.7 مليار دولار خلال زيارة رسمية لولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للبلد الواقع في جنوب شرق آسيا.

 واجتمع ولي العهد مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو في القصر الرئاسي في بوجور، جنوب العاصمة جاكرتا.

 وقالت وزارة الخارجية الإندونيسية في بيان إنه على هامش الزيارة، وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) اتفاقية مع بي.تي برتامينا الإندونيسية للطاقة، المملوكة للدولة، للتعاون في مجال النفط والغاز في كلتا الدولتين وعلى مستوى العالم، بقيمة محتملة 2.5 مليار دولار.

 وقالت أدنوك إن الصفقة تغطي مشروعات في دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال المنبع لقطاع النفط والغاز، إضافة إلى فرص في مجال التكرير والبتروكيماويات والغاز الطبيعي المسال وغاز البترول المسال ووقود الطائرات ووقود التجزئة في إندونيسيا.

 ووقعت شاندرا أسري للبتروكيماويات الإندونيسية أيضا اتفاقية مع شركة مبادلة للاستثمار بأبوظبي وشركة الطاقة النمساوية أو.إم.في لاستكشاف فرص في البتروكيماويات، بحسب ما قالته الشركات الثلاث في بيان مشترك.

 وقالت وزارة الخارجية إن الشركات الثلاث تستكشف تطوير مجمع للبتروكيماويات وتكسير النفتا.

 وأضافت الوزارة وشركة موانئ دبي العالمية أن مجموعة ماسبيون الإندونيسية وقعت اتفاقين أوليين مع موانئ دبي العالمية التي تسيطر عليها حكومة دبي لتطوير ميناء حاويات ومنطقة لوجيستية صناعية في جريسيك في جاوة الشرقية، وقدرا قيمة الصفقة بنحو 1.2 مليار دولار.

 وستبلغ قدرة الميناء ثلاثة ملايين حاوية نمطية قياس 20 قدما.

 وقالت موانئ دبي في بيان إن من المتوقع أن يبدأ البناء في وقت لاحق من العام الجاري مع تدشين العمليات التجارية في النصف الأول من 2022. 

وانتهى امتياز موانئ دبي العالمية، إحدى أكبر شركات تشغيل الموانئ في العالم، في مرفأ سورابايا للحاويات في أبريل نيسان.

 وأجرى الزعيمان أيضا محادثات حول زيادة الاستثمار في قطاع السياحة بإندونيسيا، والسماح لشركات البناء الحكومية الإندونيسية بالمشاركة في مشروعات بدولة الإمارات، بحسب البيان.

 وتعهد الرئيس ويدودو، بعد فوزه في الانتخابات في أبريل نيسان، باتاحة مزيد من فرص الاستثمار لخلق وظائف في أكبر اقتصاد في منطقة جنوب شرق آسيا. 

ونقلت وكالة أنباء الإمارات (وام) عن حسين باقيس سفير جاكرتا لدى الإمارات قوله إن زيارة الشيخ محمد قد تتمخض عن اتفاقات وشراكات بما بين عشرة و15 مليار دولار