تعافي الدولار يدفع اليورو والاسترليني لأدنى مستوى في أكثر من عامين

طباعة

هبط اليورو إلى أدنى مستوياته في 26 شهرا بفعل مكاسب الدولار بعد النبرة الحذرة التي تحدث بها الفدرالي الأميركي بخصوص المزيد من تخفيضات أسعار الفائدة، إذ رأى المستثمرون أن من المستبعد أن يخوض البنك في دورة طويلة من التيسير النقدي.

وفي خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع، خفض البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ الأزمة المالية، في ظل الخطر المتنامي لارتفاع رسوم الاستيراد وتباطؤ الاقتصادات الكبرى في العالم.
وأدت نبرة مجلس الاحتياطي الأقل ميلا للتيسير إلى تعافي الدولار، مما دفع مؤشره الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات إلى أعلى مستوياته في 26 شهرا.

وتراجع اليورو إلى أدنى مستوى في 26 شهرا أمام العملة الأمريكية، بينما لامس الجنيه الاسترليني أدنى مستوياته في 30 شهرا.

وهبط الين الياباني إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر ، وسجل في أحدث المعاملات انخفاضا نسبته 0.3% أمام الدولار.