عملة الأرجنتين تهبط مجددا مع استمرار إضطرابات الأسواق في أعقاب هزيمة ماكري

طباعة

استأنف البيزو الأرجنتيني الهبوط مع امتداد إضطرابات الأسواق إلى يوم ثان في أعقاب فوز كبير لمرشح المعارضة ألبرتو فرنانديز في انتخابات أولية والذي وجه ضربة قوية إلى فرص إعادة انتخاب الرئيس موريسيو ماكري.

وفقد البيزو 9.3 بالمئة من قيمته في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء ليصل إلى 59 مقابل الدولار الأمريكي.

وفي جلسة الاثنين سجلت عملة الأرجنتين أدنى مستوى على الإطلاق مع هبوطها 30 في المئة إلى 65 للدولار متضررة من مخاوف بأن حكومة فرنانديز قد تعيد البلاد إلى سياسات اقتصادية شعبوية.

وقال متعاملون إن متوسط سعر الاقراض بين بنوك الأرجنتين بلغ 73 في المئة، انخفاضا من 86 بالمئة أمس الاثنين.

وكان سعر الإقراض بين البنوك 61 في المئة يوم الجمعة.

وفي مقابلة إذاعية يوم الاثنين، قال فرنانديز إنه مستعد للتعاون مع الحكومة الحالية بعد أن دفع فوزه في انتخابات الأولية التي جرت يوم الأحد البيزو والأسهم والسندات في الأرجنتين إلى هبوط حاد أمس الاثنين.

وأظهرت بيانات رفينيتيف أن الأسهم والسندات الأرجنتينية والبيزو لم يسجلوا مثل هذا الهبوط المتزامن منذ الأزمة الاقتصادية التي عصفت بالبلد الواقع في أمريكا الجنوبية في 2001 وجعلته يتخلف عن سداد ديونه.