أستراليا تسمح بإنشاء أكبر ميناء للفحم في العالم قرب "الحاجز المرجاني العظيم"

طباعة
سمحت الهيئة الأسترالية المشرفة على الحاجز المرجاني العظيم لطمر ملايين الأمتار المكعبة من الطمي بالقرب من الشعاب المرجانية الهشة لإنشاء أكبر ميناء للفحم في العالم وهو ما يفتح الباب لمشروعات فحم قد تصل قيمتها إلى 28 مليار دولار. وتمهد الموافقة الطريق لتوسع كبير في ميناء أبوت بوينت امام مشاريع لشركتين هنديتين والمليارديرة الاسترالية جينا رينهارت بتكلفة تصل إلى 16 مليار دولار في حوض جاليلي الداخلي غير المستغل. وأوضح الرئيس التنفيذي لمشروع "جي.في.كيه-هانكوك" دارين يتس أن هذا التطور الجديد سيشكل علامة فارقة في تطوير مشاريع الفحم ضمن حوض جاليلي والتي تمثل خلق أكثر من 20 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة وأكثر من 40 مليار دولار في صورة ضرائب وعائدات. من جانبها أعربت سيلينا وارد عالمة الأحياء البحرية بجامعة كوينزلاند والتي كانت بين 240 عالما دوليا حثوا الهيئة المشرفة على الحاجز المرجاني العظيم لرفض المشروع عن خيبة أملها من القرار، مؤكدة أن الضغط على الشعاب المرجانية يجب أن يتوقف, هذا وبينت هيئة الشعاب المرجانية أن الموافقة على التصريح تمت لأن ثلث المتنزه البحري يخضع لحماية عالية بينما يجوز استخدام الثلثين في استخدامات أخرى مثل التخلص من مخلفات الحفر لأن الموانئ كانت دائما جزءا من المنطقة.