باول: من غير المرجح أن تتغير معدلات الفائدة ما دام النمو مستمرا

طباعة

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول، في شهادته أمام الكونغرس، إنه من غير المرجح أن يقوم الفدرالي بتعديل معدلات الفائدة في أي وقت قريبًا طالما بقي الاقتصاد على مساره الحالي.

وأضاف قائلا "نرى أن السياسة النقدية الحالية تظل مناسبة، طالما ظلت المعلومات المتواردة حول الاقتصاد متسقة مع تطلعنا الأوسع، ولكن تظل المخاطر تتربص بهذا التطلع، ويجدر وضعها في الاعتبار".

وأضاف أن تحركات الفدرالي هذا العام نحو سياسة نقدية أكثر تيسيراً ساعدت في دعم الاقتصاد للاستمرار في النمو، مؤكدا أن الأمر سيأخذ بعض الوقت لتقييم أثر عمليات خفض الفائدة في العام الجاري.

يذكر أن الفدرالي قد خفض معدلات الفائدة 3 مرات هذا العام إلى نطاق ما بين 1.5% - 1.75%.

وقال باول أمام اللجنة الاقتصادية المشتركة بالكونغرس "بالنظر إلى المستقبل، أرى أنا وزملائي توسعا مستمرا في النشاط الاقتصادي، وسوق عمل قوية، والتضخم بالقرب من هدفنا البالغ 2%".

وانتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الفدرالي ورئيسه ما لا يحصى عدده من المرات، وألقى باللوم على الفدرالي، بدلًا من الحرب التجارية مع الصين، متهمًا إياه بالتسبب في تباطؤ الاقتصاد الأميركي، بينما يستعد ترامب للحملة الانتخابية لعام 2020.

وقال ترامب يوم الأربعاء في نادي نيويورك الاقتصادي: "في واقع الأمر، نحن ندفع أسعار فائدة مرتفعة. علينا أن ندفع أقل من هذا بكثير." وتذمر ترامب من عدم هبوط الفدرالي بسعر الفائدة لمنطقة سلبية، كما فعلت البنوك المركزية الأخرى، مشددا على أن "الفدرالي يضعف موقفنا التنافسي."