الذهب ينخفض مع زيادة شهية المخاطرة وسط تفاؤل إزاء التجارة

طباعة

تراجعت أسعار الذهب مع تضرر جاذبية المعدن النفيس كملاذ استثماري آمن من بيانات اقتصادية أميركية ايجابية أشارت الى اقتصاد قوي وصعود أسواق الأسهم بدعم من أجواء التفاؤل التي أثارها توقيع اتفاق تجاري مبدئي بين الويات المتحدة والصين.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.22% إلى 1552.49 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول.

ونزلت العقود الأميركية للذهب 0.2% لتسجل عند التسوية 1550.50 دولار للأونصة.

وسجلت الأسهم العالمية مستويات قياسية مرتفعة وقلص مؤشر الدولار خسائره التي مني بها في وقت سابق بعد أن رسمت بيانات متعددة صورة ايجابية للاقتصاد الأميركي.

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه امس الأربعاء اتفاق المرحلة 1 التجاري بعد طول انتظار، ليضعا هدنة لحرب تجارية بين أكبر اقتصادين في العالم استمرت 18 شهرا وأحدثت اضطرابا في الأسواق العالمية.

ومما فرض المزيد من الضغط على أسعار الذهب أن قفزت الأسهم العالمية إلى مستويات قياسية اليوم الخميس مع ترحيب المستثمرين بالاتفاق التجاري.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، صعد البلاديوم 1.8% الى 2304.20 دولار للأونصة بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة مستوى قياسيا مرتفعا جديدا عند 2395.14 دولار.

وانخفض البلاتين 1.4% الى 1006.00 دولارات للأونصة بعد أن سجل أعلى مستوى منذ فبراير/شباط 2017 عند 1041.05 دولار.

وتراجعت الفضة 0.2 بالمئة الى 17.95 دولار للأونصة.