ترامب يعلن عن موازنة بقيمة 4.8 تريليون دولار والديمقراطيون يسارعون إلى رفضها

طباعة

قوبلت خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للموازنة للعام المالي القادم وقيمتها 4.8 تريليون دولار برفض فوري اليوم الاثنين من الديمقراطيين في الكونغرس الذين قالوا إنها تخون وعده لحماية برامج الرعاية الصحية والضمان الاجتماعي.

وستمول الموازنةالأولويات الرئيسية للرئيس الجمهوري، بما في ذلك مواصلة بناء جدار على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك بينما تقتطع مليارات الدولارات من برامج الضمان الاجتماعي تحت مسمى إصلاح الرعاية الاجتماعية.

وتتوقع الموازنة خفض العجز بمقدار 4.6 تريليون دولار على مدار عشر سنوات وتفترض نموا اقتصاديا بمعدل سنوي 3 بالمئة تقريبا للسنوات القادمة.

ويبدو أن هذه التوقعات الاقتصادية متفائلة. ويتوقع مكتب الميزانية بالكونغرس أن الاقتصاد الامريكي سينمو بنسبة 2.2% في العام المالي الحالي الذي ينتهي في الثلاثين من سبتمبر أيلول، وسينمو بأقل من اثنين بالمئة في السنوات المقبلة.

وسجل أكبر اقتصاد في العالم نموا بلغ 2.3 بالمئة في عام 2019 .

وتخفض خطة البيت الأبيض الانفاق بمقدار 4.4 تريليون دولار على مدار عشر سنوات وتهدف الى تقليل العجز بمقدار 4.6 تريليون دولار في تلك الفترة.

وفي حال موافقة الكونغرس على خطة ترامب لموازنة فإن العجز هذا العام سيتراوح حول تريليون دولار وسينخفض العام القادم إلى 966 مليار دولار.

ومع هذا فإنه على مدار عشر سنوات سيجلب العجز زيادة قدرها 5.6 تريليون دولار في الدين العام مع عدم حساب مدفوعات الفائدة.