فيسبوك تبدأ شراكة مع رويترز للتحقق من محتوى الموقع وتطبيق إنستغرام

طباعة

قالت شركة فيسبوك إنها توصلت إلى اتفاق مع وكالة رويترز للأنباء، وهي وحدة تابعة لمؤسسة تومسون رويترز، للتحقق من المحتوى المنشور على منصة التواصل الاجتماعي وتطبيق إنستغرام لمشاركة الصور.

وبدأت فيسبوك برنامجا تجريبيا في الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول لكشف المعلومات المضللة بشكل أسرع، وذلك تحت ضغط لحذف الأخبار الزائفة من على منصتها قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية.

جاء هذا التحرك بعد أن قالت أجهزة مخابرات أميركية إن منصات التواصل الاجتماعي استُخدمت في حملة تأثير روسية من خلال الانترنت استهدفت التدخل في الانتخابات الأميركية عام 2016، وهو ادعاء نفته موسكو.

وذكرت وكالة الأنباء في بيان أن وحدة تم إنشاؤها حديثا في رويترز ستضطلع بمهمة التحقق من الصور والمقاطع المصورة والعناوين الرئيسية وغير ذلك من المحتوى الذي يضعه مستخدمو فيسبوك لجمهور الموقع في الولايات المتحدة باللغتين الإنجليزية والإسبانية.

ولم يُكشف النقاب عن البنود المالية المتعلقة بالصفقة.

ويعمل موقع فيسبوك مع سبعة شركاء آخرين لتحري الحقائق في الولايات المتحدة، بينهم وكالة أسوشيتد برس ووكالة الأنباء الفرنسية.