ترامب يستبعد إعادة التفاوض على الاتفاق التجاري مع الصين

طباعة

استبعد الرئيس الاميركي دونالد ترامب الإثنين إعادة التفاوض حول الاتفاق التجاري الجزئي الذي قامت ادارته بتوقيعه مع الصين في كانون الثاني/يناير الماضي.

وعندما سئل ترامب عن تقارير تفيد بأن الصين تنظر في إعادة فتح المفاوضات بشأن الاتفاق أجاب "سمعت ذلك أيضا"، مضيفا أن الصينيين "يريدون إعادة فتح النقاشات التجارية للوصول إلى اتفاق أكثر ملاءمة لمصالحهم".

وتابع "لست مهتما بهذا الأمر" ولو "بمقدار ضئيل"، مضيفا "دعونا نرى إن كانوا سيلتزمون بالاتفاق الذي وقعوه".

وكان نائب رئيس الوزراء الصيني لو هي، الذي قاد وفد بلاده خلال المفاوضات التجارية مع واشنطن، قد أجرى الجمعة محادثة هاتفية مع الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة ستيفن منوتشين، حيث أكد توافق الطرفين على تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق.

وبموجب الاتفاق وافقت إدارة ترامب على إرجاء فرض أي زيادة أخرى على الرسوم الجمركية، في حين تعهدت الصين بزيادة مشترياتها من المنتجات الأميركية على مدى عامين بقيمة 200 مليار دولار مقارنة بالمستوى الذي كانت عليه عام 2017.

وانتقد الرئيس الأميركي طريقة الصين في تعاملها مع تفشي فيروس كورونا المستجد، إلى درجة تهديده بفرض رسوم عقابية جديدة على بكين.

وتتهم إدارة ترامب الصين بأنها تأخرت في تحذير العالم من الوباء، وبالتالي تتحمل مسؤولية انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم والتسبب بأزمة اقتصادية عالمية.

وادعى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن فيروس كورونا نشأ في مختبر صيني، مع إقراره بعدم وجود دليل دامغ على ذلك.