نتائج إيجابية لأول مرحلة تجارب للقاح ضد Covid-19 من شركة أميركية

طباعة

أعلنت شركة "Moderna" أن تجارب المرحلة المبكرة للقاح مضاد لفيروس كورونا قد ساهمت بإنتاج أجسام مضادة لـ Covid-19 لجميع المشاركين الـ 45، مما أدى إلى ارتفاع أسهم الشركة بنسبة تصل إلى 30% خلال جلسة ما قبل التداول.

حصل كل مشارك على 25 ميكروغراماً، 100 ميكروغرام أو 250 ميكروغراماً، مع 15 شخصًا توزعوا في كل مجموعة.

تلقى المشاركون في الدراسة جرعتين من اللقاح المحتمل عن طريق الحقن العضلي في الجزء العلوي من الذراع بفارق 28 يومًا تقريبًا.

وقالت الشركة إن بيانات الجرعة الثانية لم تكن متاحة لمجموعة 250 ميكروغراماً.

بعد أسبوعين من الجرعة الثانية، كانت مستويات الأجسام المضادة الملزمة في مجموعة 25 ميكروغراماً ضمن المستويات التي شوهدت بشكل عام في عينات دم الأشخاص الذين تعافوا من المرض، وبحسب الشركة. كانت الأجسام المضادة في 100 ميكروغرام تحتوي على أجسام مضادة "تجاوزت بشكل كبير المستويات" في أجسام المرضى الذين شوفوا.

وقالت الشركة إن اللقاح أنتج أيضًا أجسامًا مضادة لتحييد Covid-19 عند ثمانية مشاركين على الأقل. وقال الخبراء إن تحييد الأجسام المضادة يبدو مهمًا في الحصول على الحماية.

 ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يجري تطوير أكثر من 100 لقاح على مستوى العالم، منها ثمانية لقاحات على الأقل وصلت للتجارب البشرية.

هذا وعملت Moderna بشكل سريع مع المعاهد الوطنية للصحة لتطوير لقاح، كما أن Moderna تُعد هي أول شركة تنشر بيانات عن تجربة بشرية تختبر لقاح فيروس كورونا، وتوقعت الشركة  البدء في المرحلة الثالثة من التجربة في يوليو.