أسعار النفط ترتفع بدعم من هبوط في المخزونات الأمريكية وزيادة في الطلب

طباعة

صعدت أسعار النفط، بعد الإعلان عن هبوط في مخزونات الخام في الولايات المتحدة، لكن المكاسب قيًدتها مخاوف حيال التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا وهوامش أرباح ضعيفة لقطاع التكرير.

وتواصل العقود الآجلة للنفط التعافي من مستوياتها الضعيفة التي هوت إليها مؤخرا مع تراجع انتاج الخام بوتيرة أسرع من المتوقع وهو ما يقلص تخمة في المعروض تسببت في إمتلاء منشآت التخزين.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 1.10 دولار، أو 3.2 بالمئة، لتسجل عند التسوية 35.75 دولار للبرميل، بينما صعدت عقود الخام الأمريكي 1.53 دولار، أو 4.8 بالمئة، لتغلق عند 33.49 دولار للبرميل.

وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية اليوم أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت بمقدار خمسة ملايين برميل الأسبوع الماضي بينما تراجعت المخزونات في مركز التسليم في  كاشينغ بولاية أوكلاهوما 5.6 مليون برميل.

وقال فيل فلين كبير المحللين في برايس فيوتشرز غروب "ما يؤكده هذا التقرير هو أن أسوأ كابوس، والذي فيه لا نجد أماكن للتخزين، لن يحدث على الأرجح."

وقال جين مكجيليان مدير بحوث السوق في تراديشن انريجي "نحتاج إلى أن نرى المزيد من الدلائل على حدوث عودة التوازن، وبصفة أساسية من خلال المزيد من الطلب".

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات البنزين ونواتج التقطير في الولايات المتحدة ارتفعت الأسبوع الماضي مع تراجع الطلب. وقد يؤجل ضعف هوامش أرباح التكرير تعافيا للطلب.

ومما يقًيد مكاسب النفط استمرار القلق حيال التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا، وخصوصا في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للخام في العالم.