وزير المالية الفرنسي: Renault قد تختفي إذا لم تحصل على مساعدة في وقت قريب جدا

طباعة

قال وزير المالية الفرنسي إن شركة  Renault يمكن أن تتوقف عن العمل إذا لم تحصل على مساعدة في وقت قريب جدًا للتعامل مع تداعيات أزمة كورونا.

وأوضح "برونو لومير" في مقابلة مع إذاعة "أوروبا 1  إن مصنع Renault في "فلينس" خارج باريس يجب ألا يغلق أبوابه مع محاولة الاحتفاظ بأكبر عدد ممكن من الوظائف في فرنسا ويظل أيضًا قادرًا على المنافسة.

وأضاف لومير: "نعم، يمكن أن تختفي Renault ".

ومن المقرر أن تقدم الشركة تفاصيل خطتها لخفض التكاليف لتوفير ملياري يورو ما يعادل 2.2 مليار دولار على مدار العامين المقبلين.

وكانت إيرادات Renault  في الربع الأول انخفضت بنسبة 19٪ لتصل إلى 10.1 مليار يورو، مع بدء ظهور آثار عمليات الإغلاق الناجمة عن فيروس كورونا.

وتعاني شركات السيارات حول العالم من أزمة مالية طاحنة مع تراجع حاد للمبيعات مع إغلاق المصانع وتوقف حركة الشراء في المعارض بفعل فيروس كورونا الذي تسبب في إغلاق وطني في معظم دول العالم.