"أكوا باور" تفوز بمناقصة ضمن أضخم مشروع للطاقة المتجددة في الشرق الأوسط

طباعة
أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي فوز التحالف الذي تقوده "أكوا باور" بالتعاون مع شركة TSK الإسبانية بالمرتبة الأولى بين المتقدمين لمناقصة إنشاء وتطوير وتشغيل محطة مستقلة للطاقة الشمسية بقدرة إنتاجية تبلغ 200 ميجاوات بتقنية الألواح الكهروضوئية، وذلك ضمن المرحلة الثانية من أضخم مشروع للطاقة المتجددة في الشرق الأوسط في "مجمع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية" بدبي. ويعدّ هذا المشروع الأضخم من نوعه على مستوى العالم حيث سيسهم في تخفيض تكلفة الطاقة الكهربائية الشمسية بنسبة تزيد على 20%، حيث سيتم تسعير الكيلوواط في الساعة بقيمة 5.84 سنت أمريكي خلال فترة عقد شراء الطاقة الذي يستمر لمدة 25 عاماً اعتباراً من العام 2017، وهو السعر الأقل عالمياً. كما وتعد هذه المحطة الأكبر في العالم التي يتم التعاقد عليها في مرحلة واحدة، وسيغطي إنتاجها من الطاقة الكهربائية 30 ألف منزل كل عام، باستخدام محطات توليد بالطاقة الشمسية، وتقدَّر قيمة التخفيض في انبعاثات الكربون الذي سيحققه المشروع بـ 469,650 طن مكافئ ثاني أكسيد الكربون سنوياً.