الصين تتهم أميركا بتلفيق أخبار بشأن عمالة قسرية في شينجيانغ

طباعة

قالت الصين إن سياسيين في الولايات المتحدة يختلقون أنباء بشأن العمالة القسرية في منطقة شينجيانغ في شمال غرب البلاد وذلك بعدما حظرت واشنطن واردات القطن ومنتجاته من مؤسسة شينجيانغ للإنتاج والبناء.

هذا وتقول واشنطن أن المؤسسة، وهي من أكبر المنتجين في الصين، تستغل مسلمين من الويغور في العمل القسري.

وقالت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية في إفادة صحفية يومية إن الممارسات الأمريكية تقوض مبادئ السوق وتحرم الناس من وظائفهم.