البنك الدولي يتوقع أن يرتفع الناتج العالمي 4% في 2021، لكنه يحذر من مخاطر نزولية

طباعة

قال البنك الدولي اليوم الثلاثاء إن الاقتصاد العالمي من المتوقع أن ينمو 4 بالمئة في 2021 بعد أن انكمش 4.3 بالمئة في 2020، رغم أنه حذر من أن تزايد الإصابات بكوفيد-19 وتأجيلات في توزيع اللقاح قد تكبح التعافي إلى 1.6 بالمئة فقط هذا العام.

وأظهر تقرير البنك الدولي نصف السنوي للتوقعات، أن الانهيار في النشاط بسبب جائحة فيروس كورونا كان أقل شدة بشكل طفيف مما كان متوقعا في السابق، لكن التعافي كان أيضا أكثر بطئا وما زال عرضة لمخاطر نزولية كبيرة.

وقال البنك في بيان "التوقعات القصيرة الأجل ما زالت ضبابية إلى حد كبير... إذا استمرت الزيادة في الإصابات بالفيروس وتأخر توزيع اللقاح فان ذلك قد يقًيد النمو العالمي عند 1.6 بالمئة في 2021 ."

وأضاف أنه مع سيطرة ناجحة على الجائحة وعملية تطعيم أسرع فإن النمو العالي قد يتسارع إلى حوالي 5 بالمئة.

وقال البنك إن الجائحة من المتوقع أن يكون لها تأثيرات سلبية تستمر لفترة طويلة على الاقتصاد العالمي وأن تفاقم تباطؤا كان متوقعا بالفعل قبل تفشي الفيروس، وإن العالم يواجه "عقدا من نمو مخيب للآمال" ما لم يبدأ تنفيد إصلاحات شاملة.