لاغارد تتمسك بتوقعات النمو على الرغم من الإغلاق الجديد الذي ضرب أوروبا

طباعة

أعلن البنك المركزي الأوروبي يأنه ملتزم بتوقعاته للنمو على الرغم من القيود الجديدة لفيروس كورونا في جميع أنحاء أوروبا والتي يمكن أن تضعف نشاط الأعمال والإنتاج.

وقالت رئيسة المركزي الأوروبي كريستين لاجارد "أعتقد أن توقعاتنا الأخيرة في ديسمبر لا تزال معقولة بشكل واضح للغاية."

في ديسمبر، قدر البنك معدل الناتج المحلي الإجمالي بنحو 4 % لعام 2021، بعد انكماش بنسبة 7 ٪ في عام 2020. والقراءة الرسمية والنهائية لعام 2020 ليست معروفة بعد.

ومع ذلك منذ نشر هذه التوقعات الشهر الماضي، أعلنت العديد من الحكومات الأوروبية عمليات إغلاق جديدة مشددة أو تمديد القيود الحالية.