وزير المالية المصري لـ CNBC عربية: توقعات بفقد 200 مليار جنيه إيرادات في العام المالي 2021-2022

طباعة

توقع وزير المالية المصري محمد معيط في حديث خاص لـ CNBC عربية أن تفقد موازنة العام المالي 2021-2022 ما بين 150 -200 مليار جنيه من الإيرادات بسبب تداعيات جائحة كورونا، ولكنه قال في الوقت نفسه إن معدلات النمو المتوقعة تتراوح ما بين 2.8% إلى أقل من 4%.

ومن أهم النقاط التي تحدث عنها الوزير:

 

- تكلفة جائحة كورونا

قال الوزير أن معدل النمو تراجع من 6% إلى 3.6%، وارتفعت معدلات البطالة إلى 9.8% من 7.1%، وتراجع الفائض الأولي للموازنة من 2% إلى 1.6%.

وأضاف الوزير أن قطاعات السياحة والطيران المدني والفنادق تأثرت سلباً، وحدث فقد في الإيرادات في عام 2020 بنحو 200 مليار جنيه.

 

- مؤشرات النصف الأول من العام المالي الحالي

قال وزير المالية المصري لـ CNBC عربية إن العجز الكلي للموازنة انخفض من 4.1% إلى 3.6%، وأضاف أن مصر حققت فائضا أوليا بـ 14 مليار جنيه، وزيادة في الإيرادات بـ 16%، وارتفعت الاستثمارات الحكومية بـ 150%.

وأضاف الوزير أن الاستثمارات الحكومية تركزت على مشروعات البنى التحتية ذات العمالة العالية، وتتدخل الحكومة بضخ استثمارات كبيرة لتجاوز أزمة كورونا.


- توقعات موازنة 2021-2022

توقع وزير المالية المصري، محمد معيط، فقداً في الإيرادات يتراوح ما بين 150-200 مليار جنيه، ونموا اقتصاديا يتراوح ما بين 2.8% إلى أقل من 4%، وكذاك خفض عجز الموازنة الكلي.


- التعامل مع جائحة كورونا

قال الوزير إن بلاده اتفقت مه جافي" لتوفير 20 مليون جرعة من لقاحات كورونا، وتوفر مصر نحو 1.5 مليار دولار مخصصات لأزمة كورونا.

وتحدث أيضاً عن محادثات مع شركات (أسترازينيكا - سينوفارم - فايزر).


- أسواق الأسهم و السندات

هذا وقال وزير المالية المصري إنهم قاموا بإصدارين من السندات الدولية في 2020، أحد الإصدارات كان بـ 5 مليار دولار، والإصدار الآخر كان سندات خضراء بـ 500 مليون دولار، و تم زيادتها إلى 750 مليون دولار مع زيادة الطلب الذي وصل إلى 3.75 مليار دولار، وليس هناك نية أو حاجة حاليا لإصدار سندات دولية.

وأضاف الوزير أن 2020 شهد خروج للمستثمرين من أسواق الأسهم و السندات بـ 20 مليار دولار، مع بدء التعافي وثقة المستثمرين في الاقتصاد المصري وصلت الاستثمارات الأجنبية إلى 26 مليار دولار.

 

- صندوق النقد الدولي

صرح وزير المالية المصري إن علاقة مصر مع صندوق النقد الدولي جيدة، وهناك إشادة بالإصلاح الاقتصادي المصري بعد 2016.

وأضاف أن المراجعة الأخيرة للصندوق فيما يتعلق ببرنامج الاستعداد الائتماني ستكون قبل نهاية يونيو القادم، ومن المتوقع أن تحصل مصر على الشريحة المتبقية من اتفاق الاستعداد الائتماني البالغ نحو 5.2 مليار دولار في نهاية يونيو 2021.

 

- التحوط من أسعار النفط

قال الوزير إن بلاده تقدر سعر برميل النفط في الميزانية بـ 61 دولار، ولديها عقود تحوط للنفط.

وأضاف "ليس لدينا تخوف من أي تغير في الأسعار طالما كانت الأسعار في مستوى 61 دولار".


- الصادرات

قال الوزير إن بلاده بدأت بالاهتمام بزيادة الصادرات المصرية، وصادرات الغزل و النسيج و الملابس والخضر لديها فرصة جيدة للزيادة.

وأضاف "نعمل على محاولة إيجاد بدائل للواردات من أجل تقليل حجمها وضبط ميزان المدفوعات".


- قطاع السياحة

صرح وزير المالية المصري إنه يأمل في تعافي قطاع السياحة الذي يؤثر بشدة على الاقتصاد المصري، وأوضح أن أوضاع الفنادق والشركات العاملة في مجال السياحة سيئة، والتعافي العالمي ولاسيما منطقة الخليج سيحسن من الإيرادات المصرية سواء من الطيران و السياحة أو تحويلات المصريين بالخارج.