تنامي إصابات الفيروس يبدد موجة صعود النفط بعد تخفيضات المعروض

طباعة

تراجعت أسعار النفط بدرجة أكبر عن أعلى مستوى في 11 شهرا الذي لامسته الأسبوع الماضي، منهية موجة صعود بدأت في نهاية أكتوبر تشرين الأول بفعل تخفيضات الإنتاج وطلب صيني قوي، في ظل تساؤلات بخصوص اتجاه السوق وسط تنامي الإصابات بفيروس كورونا.

وبحلول الساعة 06:22 بتوقيت غرينتش، كان خام برنت منخفضا 30 سنتا بما يعادل 0.5% إلى 54.79 دولار للبرميل، بعد نزوله 2.3% يوم الجمعة. وتراجع الخام الأمريكي 21 سنتا أو 0.4% ليسجل 52.15 دولار، بعد أن هبط 2.3% في الجلسة السابقة.

صعد خاما القياس في الأسابيع الأخيرة، مدعومين بالشروع في التطعيم ضد كوفيد-19 وخفض مفاجئ في إنتاج الخام من السعودية، أكبر مصدر له في العالم. لكن تنامي الإصابات الجديدة في أنحاء العالم يثير شكوكا حيال مدى تماسك الطلب.

وقال جيفري هالي، كبير محللي السوق في أواندا، "مؤشرات القوة النسبية لكلا العقدين بلغت نطاق المغالاة في الشراء، مما ينبئ بتصحيح في الطريق."