أسعار النفط تصعد 1% بدعم من آمال التحفيز الأمبركي وقلق بشأن الإمدادات

طباعة

ارتفعت أسعار النفط حوالي واحد بالمئة الاثنين بدعم من تفاؤل يحيط بخطط التحفيز المالي في الولايات المتحدة وقلق بشأن الإمدادات، لكن مخاوف إزاء الطلب أثارتها موجة جديدة من إجراءات العزل العام لاحتواء فيروس كورونا قيًدت المكاسب.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 47 سنتا، أو 0.9 بالمئة، لتسجل عند التسوية 55.88 دولار للبرميل في حين أغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 50 سنتا، أو واحدا بالمئة، عند 52.77 دولار للبرميل.

وقالت شركة بترو لوجيستكس المتخصصة في تتبع ناقلات النفط اليوم الاثنين إن امتثال منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها لتخفيضات الإنتاج في يناير كانون الثاني يبلغ في المتوسط 85
بالمئة. وتوحي البيانات بأن المجموعة المعروفة باسم أوبك+ حسنت التزامها بقيود الإمدادات التي تعهدت بها.

ومن ناحية أخرى فرضت دول أوروبية قيودا مشددة لوقف انتشار فيروس كورونا بينما أعلنت الصين عن زيادة في الإصابات الجديدة بالفيروس وهو ما يلقي شكوكا على آفاق الطلب في أكبر مستهلك للطاقة
في العالم.

ورفع بنك باركليز توقعاته لسعر النفط للعام 2021، لكنه قال إن تزايد الإصابات بالفيروس في الصين قد يساهم في تراجعات للأسعار في الأجل القصير.