الذهب يصعد مع زيادة الإقبال بفعل نزول الدولار وعوائد السندات

طباعة

ارتفع الزهب الاثنين ليحوم قرب قمة سبعة أسابيع التي بلغها في الجلسة السابقة، إذ تدعمت الأسعار بفعل انخفاض الدولار وتراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1777.65 دولار للأونصة بحلول الساعة 0450 بتوقيت جرينتش، وذلك بعد أن بلغ يوم الجمعة أعلى مستوياته منذ 25 فبراير شباط عند 1783.55 دولار.

وانخفضت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.1 بالمئة إلى 1777.80 دولار للأونصة .

وقال مايكل مكارثي كبير محللي الأسواق لدى سي.إم.سي ماركتس "في الوقت الحالي، مزيج نزول الدولار الأمريكي واتراجع أسعار الفائدة يدعم الذهب بالغم من تحسن التوقعات الاقتصادية.

"هناك زخم، لكننا بالطبع في مرحلة شديدة الأهمية بعد تجاوز مستوى 1765 دولار ذلك. ومع تجاوز مستوى 1765 دولار، التقوعات إيجابية بالنسبة للذهب على المدى القصير".

ونزل مؤشر الدولار لقاع ما يقرب من شهر مقابل عملات منافسة، مما يجعل الذهب أقل تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

وهبطت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات لأدنى مستوياتها في عدة أسابيع الذي لامسته في الأسبوع الماضي. ويقلص انخفاض عوائد السندات تكلفة فرصة حيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.6 بالمئة إلى 25.79 دولار للأونصة بعد بلوغها قمة ما يقرب من شهر في الجلسة السابقة. وارتفع البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 2782.68 دولار، في حين زاد البلاتين 0.1 بالمئة إلى 1204.12 دولار.