شركة Shell تبلغ تونس أنها ستغادر البلاد العام القادم

طباعة

قالت رانيا مرزوقي مسؤولة بارزة بوزارة الطاقة التونسية لرويترز الأربعاء 5 مايو إن شركة Royal Dutch Shell أخطرت السلطات التونسية أنها ستغادر البلاد العام القادم.

وأضافت رانيا أن القرار مرتبط بخطط شل للتركيز على الطاقة المتجددة.

وقالت إن رحيل شل سيعني أن إمتياز ميسكار في ولاية قابس بجنوب تونس سيجري إعادته إلى الحكومة، مضيفة أن شل طلبت إعادة مبكرة لإمتياز آخر ينقضي أجله في 2035.

وتؤكد تعليقات مرزوقي تقريرا لرويترز الشهر الماضي نقل عن مصادر بالصناعة قولها إن شل عينت بنك الاستثمار روتشيلد أند كو لبيع أصولها في تونس.