وزير الخارجية الأميركي يدعو لزيادة وتيرة حملات التطعيم ضد كورونا عالميا

طباعة

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الخميس 6 مايو إن هناك حاجة لتكثيف حملات التطعيم ضد فيروس كورونا على مستوى العالم للتغلب على النسخ المتحورة من الفيروس مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تبحث ما يمكنها القيام به للمساعدة في تحقيق ذلك.

وأضاف بلينكن "إذا لم يفعل العالم كله المزيد في هذا الشأن فلن يكون ممكن تطعيم سكان العالم حتى 2024، وأعتقد أن بإمكاننا تسريع ذلك وإنجازه في وقت أقصر".

كانت الولايات المتحدة قد تعهدت بالبدء في إرسال زهاء 60 مليون جرعة من لقاح AstraZeneca إلى دول أخرى وأعلن الرئيس جو بايدن الأربعاء تأييد بلاده للتنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات كورونا.

وقال بلينكن "نبحث أمورا أخرى أيضا لكن الشيء الرئيسي هو تسريع التطعيم ... لن يكون أحد منا في مأمن حتى يتم تطعيم أكبر عدد من الناس بقدر الإمكان".

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك الخميس إن التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات كورونا ستكون خطوة مهمة، في حالة موافقة منظمة الصحة العالمية عليها.

وأضاف قائلا "لكن نحن في حاجة أيضا للعمل بشكل متزامن على زيادة وتيرة التصنيع وضمان قدرة الجميع على الحصول على كل العناصر الأساسية اللازمة لتصنيع اللقاح".