السيارات الكهربائية كانت في مأمن عند إغلاق كولونيال بايبلاين، فلماذا؟

طباعة

تسبب الهجوم الإلكتروني في إغلاق نظام كولونيال بايبلاين الأمر الذي نتج عنه حالة من الذعر في أجزاء من البلاد بسبب نقص الوقود.

حيث اصطف السكان عند محطات الوقود مما تسبب في ارتفاع أسعار الغاز.

لكن الطوابير الطويلة وأسعار الغاز المرتفعة هي إحباطات لم يشعر بها مالكو السيارات الكهربائية لأنهم ليسوا مضطرين للتعامل معها.

ورغم ارتفاع أسعار السيارات الكهربائية مقارنة بالسيارات التي تعمل بالغاز بنحو 19 ألف دولار إلا أن شركة Biggins ترى أن الاستثمار في السيارات الكهربائية سيؤتي ثماره على المدى الطويل.

وتوقع جيفري ساكس الخبير الاقتصادي بأن تنخفض التكلفة الإجمالية للسيارات الكهربائية عن السيارات التي تعمل بالغاز في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام فقط.

يرى ساكس أن الأمن القومي لنظام الطاقة المتجددة الذي يعتمد على الطاقة المنزلية والطاقة المتجددة، ولا يعتمد على تقلبات الأسواق الدولية وحروب ومقاطعات الشرق الأوسط والأزمات الجيوسياسية سيكون أفضل كثيرًا في المستقبل.

وكانت إدارة بايدن قد تعهدت بمبلغ 15 مليار دولار لبناء 500 ألف محطة شحن ومن المتوقع أن يتضاعف عدد طرازات السيارات الكهربائية المتاحة في أميركا ثلاث مرات في السنوات الثلاث المقبلة.

يُذكر أن أسعار البطاريات قد انخفضت بنسبة تصل إلى 90% في السنوات العشر الماضية مما جعل المحللين يتوقعون أن ينخفض سعر السيارات الكهربائية إلى أقل من سعر السيارات التي تعمل بالغاز في العامين إلى الأربع سنوات القادمة.