17:44 13-07-2021

منظمة الصحة العالمية تحذر الأفراد من الجمع بين لقاحات كورونا المختلفة

طباعة

حذرت كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية الأفراد من الجمع بين لقاحات فيروس كورونا التي تنتجها شركات مختلفة، ووصفت هذا التوجه بأنه "خطير" نظرا لعدم توفر بيانات كثيرة حول أثر ذلك على الصحة.

وقالت سوميا سواميناثان خلال إفادة عبر الإنترنت أمس الاثنين "إنه توجه خطير للغاية".

وتابعت "سيكون الوضع فوضويا في البلدان إذا بدأ المواطنون يقررون متى تؤخذ جرعة ثانية وثالثة ورابعة ومن يتلقاها".

ووصفت سواميناثان الجمع بين لقاحات مختلفة أمس بأنه "أمر بلا بيانات"، لكن منظمة الصحة العالمية أوضحت الثلاثاء 13 يوليو أن بعض البيانات متاحة ومن المتوقع ظهور المزيد.

وقالت مجموعة الخبراء الاستشارية الاستراتيجية التابعة للمنظمة والمعنية باللقاحات في يونيو الماضي، إن لقاح فايزر يمكن استخدامه كجرعة ثانية بعد جرعة أولى من أسترا زينيكا لو لم يكن الأخير متوفرا.

ويُنتظر حاليا ظهور نتائج تجربة سريرية أخرى أجرتها جامعة أكسفورد حول الجمع بين لقاحات AstraZeneca وpfizer وModerna وNovavax.

وقالت منظمة الصحة العالمية في تعليقات أرسلتها عبر البريد الإلكتروني "يُنتظر ظهور بيانات خاصة بدراسات حول مطابقة والجمع بين لقاحات مختلفة، هناك حاجة لتقييم جانبي المناعة والسلامة".

وأضافت المنظمة أن وكالات الصحة العامة هي التي يجب أن تتخذ هذه القرارات اعتمادا على البيانات المتاحة، وليس الأفراد.