14:45 26-07-2021

أولمبياد طوكيو بلا جمهور وكورونا الحاضر الأبرز

طباعة

على الرغم من تأجيل دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو لمدة عام بسبب جائحة فيروس كورونا

ورغم الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها اللجنة المنظمة لتفادي انتشار الفيروس إلا أن تلك الاجراءات لم تأت أكلها خاصة مع تزايد عدد الاصابات بين اللاعبين لتصل إلى 132 حالة.

و تخللت المناسبة الدولية انقسامات بين مؤيدين ومعارضين، إلى حد أن مئات المحتجين رفعوا لافتات تحمل شعار "الأرواح فوق الأولمبياد" هاتفين بإيقافه.

و عليه فقد أظهر استطلاع للرأي أن55 في المئة من المشاركين يعارضون إقامة الأولمبياد بينما أبدى 68 في المئة شكوكا بشأن قدرة منظمي ألعاب طوكيو على السيطرة على الجائحة.

وكان ثلث اليابانيين قد حصلوا على جرعة واحدة من لقاح فيروس كورونا، مما أثار مخاوف من أن تساهم الألعاب في تفشي الوباء.

جائحة كورونا ليست القضية الوحيدة الشائكة في الأولمبياد ,الذي تخللته بعض الفضائح في وقت سابق من هذا العام، تسببت باستقالة بعض المسؤولين في اللجنة المنظمة.

بسبب تعليقات مهينة بشأن السيدات كان أحدثها إقالة كل من مخرج حفل الافتتاح ومؤلف الموسيقى بعد ظهور تقارير إعلامية قديمة عن تنمره على زملائه ذو الاحتياجات الخاصة.

وكان المنظمون قد اضطروا إلى اتخاذ خطوة لا سابق لها بإقامة الألعاب بدون جماهير واقتصر الافتتاح على حضور 950 شخصا.