08:57 03-09-2021

بايدن يعلن حالة الطوارئ في نيوجيرسي ونيويورك بسبب الأمطار الغزيرة والفيضانات

طباعة
  • بعد دمار آيدا .. بايدن يعلن حالة الطوارئ في ولايتي نيوجيرسي ونيويورك


وافق الرئيس الأمريكي جو بايدن على إعلان حالة الطوارئ في ولايتي نيوجيرسي ونيويورك وأمر بتقديم مساعدات اتحادية للتعامل مع الدمار الذي خلفه الإعصار آيدا.

 

وقال البيت الأبيض في بيان "قرار الرئيس يخول الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ التابعة لوزارة الأمن الداخلي لتنسيق جميع الجهود الرامية للتخفيف من حدة الكارثة".

ولقي 44 شخصا على الأقل حتفهم في أربع ولايات بشمال شرق الولايات المتحدة منها نيوجيرسي جراء الفيضانات الجارفة الناجمة عن هطول أمطار غزيرة بفعل الإعصار آيدا.

فيضانات في ولايتي نيويورك ونيوجيرسي

 

وأودت الفيضانات بحياة ما لا يقل عن 44 وجرفت سيارات وأغرقت خطوط المترو وأوقفت رحلات طيران في ولايتي نيويورك ونيوجيرسي بعد تعرض المنطقة لأمطار غزيرة مع انحسار الإعصار آيدا.

وانقذت فرق الطوارئ من حوصروا في منازلهم وسياراتهم يوم أمس الخميس بينما غمرت المياه الشوارع التي تحولت لما يشبه الأنهار.

ومن بين القتلى ثلاثة عُثر على جثثهم في قبو بمقاطعة كوينز في مدينة نيويورك بينما لقي أربعة سكان في مقاطعة إليزابيث بولاية نيوجيرسي حتفهم في مجمع سكني عام قال عنه المتحدث باسم البلدية كيلي مارتينز إن "ثمانية أقدام من المياه غمرته تماما".

وقال بيل دي بلاسيو رئيس بلدية نيويورك في مؤتمر صحفي اليوم الخميس إن هناك تسع وفيات مؤكدة في نيويورك تسبب فيها ما وصفه بأنه "حدث مناخي تاريخي".

وقال دي بلاسيو إن السلطات أنقذت الليلة الماضية عددا كبيرا من سائقي السيارات وركاب المترو الذين حاصرتهم مياه الفيضانات.

وأظهرت صور نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ليل أمس المياه تتدفق فوق أرصفة محطات المترو والناس يخوضون في مياه وصلت لمستوى الركبة في مساكنهم.

وأظهرت مقاطع مصورة التقطها السكان المذهولون الشوارع وقد تحولت إلى أنهار بينما جرفت مياه الفيضانات السيارات.

وقال كيلي مارتنز المتحدث باسم مدينة إليزابيث في نيوجيرسي لرويترز إن أربعة أشخاص لقوا حتفهم في الفيضانات في مجمع أوكوود بلازا السكني. وأضاف "بلغ ارتفاع مياه الفيضانات ثمانية أقدام".

وقال فرانك رومان نائب رئيس مكتب المدعي في مقاطعة سومرست كاونتي في نيوجيرسي إن هناك أربع وفيات مؤكدة بسبب الفيضانات التي جرفت سائقي السيارات كما أن هناك شخصا واحدا على الأقل في عداد المفقودين.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قال يوم أمس إن الحكومة الاتحادية مستعدة لتقديم "جميع المساعدات اللازمة" للولايتين.

وحثت حكومتا نيويورك ونيوجيرسي اللتان أعلنتا حالة الطوارئ في الولايتين أمس الأربعاء السكان على البقاء في البيوت بينما تعمل فرق الإنقاذ لتنظيف الطرق.

وتُبذل جهود منذ الصباح الباكر لإعادة تشغيل شبكة المواصلات التي تخدم ملايين السكان في مدينة نيويورك الكثيفة السكان.

وحثت كاثي هوشول حاكمة ولاية نيويورك السكان على البقاء في منازلهم وعدم الذهاب لأعمالهم وطالبتهم بالصبر "لإعطائنا بعض الوقت لاستكمال إصلاح قطارات المترو" بعد توقف الخدمة في أغلب الأماكن مما أدى لتقطع السبل بأعداد كبيرة من الركاب.

وقالت هوكول "هذا حدث يستحق التسجيل في كتب الأرقام القياسية".

بلدات في لويزيانا الأميركية تحاول النهوض بعد دمار الإعصار أيدا

 

لا تزال تجمعات سكنية في أنحاء ولاية لويزيانا بجنوب الولايات المتحدة تقيّم الدمار الذي خلفه الإعصار أيدا بينما لم تنحسر مياه الفيضانات بعد في أماكن عديدة بعد أربعة أيام من تسبب الإعصار في انقطاع الكهرباء عن مليون منزل وشركة.

 

واجتاح الإعصار وهو من الفئة الرابعة اليابسة في منطقة من جزر الحواجز والأراضي المنخفضة المليئة بالمستنقعات حيث تقع بلدات صغيرة عديدة يصعب الوصول إليها حتى قبل غلق الطرق بسبب سقوط الأشجار وخطوط الكهرباء والحطام جراء الإعصار الذي صاحبته رياح عاتية وصلت سرعتها إلى 276 كيلومترا في الساعة.

وكان المركز النفطي الحيوي البحري بورت فورشون مباشرة في مسار الإعصار وبات منقطعا عن قوارب الإمداد وخدمات النقل الجوي والوقود مما عرقل العمليات في خليج المكسيك، الذي يورد نحو 16 بالمئة من إنتاج النفط الأمريكي.

وقال جون بل إدواردز حاكم لويزيانا إن حوالي 600 ألف شخص ليس لديهم مياه.

وسوّى الإعصار آيدا بلدة جراند آيل بالأرض وهي بلدة يقطنها 740 شخصا قال مسؤولون إن جميع مبانيها تعرضت لأضرار ودُمر نحو 40 بالمئة منها. وغطت رمال بارتفاع متر الجزيرة مما جعلها غير قابلة للسكن.

ونجت معظم مستشفيات لويزيانا من دمار كارثي لكن كثيرا منها يعمل بطاقة المولدات وأجلى بعضها، الواقع في المناطق الأكثر تضررا، المرضى إلى مناطق آمنة.


منتجون أميركيون يوقفون 95% من إنتاج النفط في خليج المكسيك بسبب الإعصار أيدا

 

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قال مكتب سلامة وحماية البيئة في الولايات المتحدة إن إنتاج النفط الأمريكي في خليج المكسيك ظل اليوم الاثنين متوقفا إلى حد كبير في أعقاب الإعصار أيدا مع تعليق إنتاج 1.72 مليون برميل يوميا.

 

وأظهرت إحصائية أمريكية أن العاصفة القوية التي اجتاحت يوم الأحد الماضي خليج المكسيك تسببت في إخلاء مئات من منصات إنتاج النفط والغاز ومنصات الحفر.

وبدأت شركات نفطية يوم الاثنين الماضي تقييم الأضرار التي لحقت بمنشآتها.

وأبلغت شركات مكتب سلامة البيئة اليوم أن حوالي 2087 مليون قدم مكعبة من إنتاج الغاز الطبيعي، أو 94 بالمئة من متوسط الإنتاج، ما زالت متوقفة.

ويشكل الإنتاج البحري من خليج المكسيك حوالي 17 بالمئة من مجمل إنتاج النفط الخام الأمريكي وخمسة بالمئة من إجمالي إنتاج الغاز الطبيعي.