19:53 03-09-2021

شركات الطاقة البحرية الأميركية تبحث عن قواعد جديدة بعيدة عن موانئ لويزيانا بسبب إعصار آيدا

طباعة

ما زالت آثار إعصار آيدا تسيطر على أجواء الولايات المتحدة، حيث بدأت شركات الطاقة البحرية البحث عن قواعد جديدة بعيدا عن موانئ لويزيانا المدمرة، وبدأت شركات النفط والغاز جهودها لاستئناف عملياتها في خليج المكسيك، حيث أجبر الإعصار الشركات على خفض 95% من إنتاجها وذلك بسبب إخلاء مئات من منصات إنتاج النفط والغاز ومنصات الحفر والمقدر بـ 1.72 مليون برميل.

وقالت شركة Shell إنه ليس من الآمن بعد إرسال أفراد إلى الخارج لمعرفة المدى الكامل للضرر وتقدير التأثير على الإنتاج، لافتة إلى أنها حافظت على 80% من إنتاجها البحري المغلق في الخليج، كما أكدت الشركة بأن بعض منصاتها لم تتضرر بأي شكل من الأشكال بفعل الإعصار، مشيرة إلى عودة منصة Stones للعمل حاليا.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد أعلن في وقت سابق عن وقوع كارثة كبرى في ولاية لويزيانا بعد أن ضربها الإعصار آيدا وأمر بتقديم مساعدات اتحادية لدعم جهود مواجهة الإعصار، حيث ستشمل المساعدات منحا للإسكان المؤقت وإصلاح المنازل وقروضا منخفضة الفائدة لتغطية خسائر الممتلكات غير المؤمن عليها وغيرها من البرامج لمساعدة الأفراد وأصحاب الشركات على التعافي من آثار الكارثة.