23:51 10-09-2021

وول ستريت تغلق منخفضة وسهم أبل يهبط بعد حكم قضائي

طباعة

أغلقت وول ستريت على انخفاض اليوم الجمعة مع تقييم المستثمرين مؤشرات على ارتفاع التضخم في حين نزل سهم أبل بعد حكم ليس في صالحها مرتبط بمتجر التطبيقات الخاص بها.

أظهرت بيانات ارتفاع أسعار المنتجين في الولايات المتحدة ارتفاعا حادا في أغسطس آب، مما أدى إلى أكبر مكسب سنوي في نحو 11 عاما ويشير إلى أن التضخم المرتفع سيستمر على الارجح في ظل الضغوط الناجمة عن الجائحة على سلاسل التوريد.

وتأثرت المعنويات أيضا بتصريحات لوريتا ميستر رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي في كليفلاند التي قالت فيها إنها لا تزال تفضل أن يبدأ البنك المركزي خفض شراء الأصول هذا العام رغم ضعف تقرير الوظائف في أغسطس آب.

وارتفع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 نحو 19 بالمئة في 2021 مدعوما بسياسات البنك المركزي المتساهلة والتفاؤل بشأن إعادة فتح الاقتصاد.

وهوى سهم أبل بعد أن ألغى قاض جزءا رئيسيا من قواعد متجر التطبيقات الخاص بها، وهو أمر يفيد صانعي التطبيقات.

وارتفعت أسهم مصنعي التطبيقات مثل سبوتيفاي تكنولوجي وأكتيفيجن بليزارد وإلكترونك آرتس.

وبناء على بيانات غير رسمية، هبط المؤشر داو جونز الصناعي 0.77% ليغلق عند 34609.96 نقطة، في حين تراجع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 0.77% إلى 4458.71 نقطة.

وهبط المؤشر ناسداك المجمع 0.85 بالمئة إلى 15117.97 نقطة.

وكانت المؤشرات الثلاثة الرئيسية قد تلقت شيئا من الدعم في وقت سابق من أنباء عن مكالمة هاتفية بين الرئيسين الصيني شي جين بينغ والأميركي جو بايدن اعتبرت مؤشرا إيجابيا وقد تسفر عن انفراجة في العلاقات بين أهم شريكين في التجارة في العالم.

ونزل سهم ديدي جلوبال المدرجة في الولايات المتحدة بعدما أمر مسؤولون بالحكومة الصينية شركات رائدة في توصيل الطلبات وطلب سيارات الأجرة عبر التطبيقات بتحسين توزيع الدخل وضمان منح العاملين فترات راحة.

وتراجع سهم جروسر كروجر بعدما قالت إن اضطرابات سلاسل التوريد العالمية وتكاليف الشحن والخصومات والهدر ستضر بهوامش الربح.