شركات أميركية للطاقة تواجه عاصفة أخرى بينما تتعافى ببطء من الإعصار إيدا

نشر
آخر تحديث

بدأت شركة رويال داتش شل اليوم الاثنين إجلاء العاملين من منصة نفطية في الجانب الأميركي من خليج المكسيك بينما تستعد شركات أخرى للطاقة لرياح بقوة الإعصار في ثاني عاصفة بمنطقة ساحل الخليج في أسبوعين.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن العاصفة المدارية نيكولاس كانت قبالة ساحل جنوب تكساس اليوم وتتجه شمالا برياح سرعتها 97 كيلومترا في الساعة وقد تصبح إعصارا قبيل الوصول إلى اليابسة.

ونيكولاس ثاني عاصفة تهدد مجمع الطاقة على الساحل الأميركي على خليج المكسيك هذا الشهر.

وأحدث الإعصار إيدا دمارا في منشآت لإنتاج وتكرير النفط في أواخر أغسطس آب ومطلع سبتمبر أيلول.

وما زال حوالي نصف إنتاج النفط الأمريكي من خليج المكسيك متوقفا في أعقاب إيدا.

وبدأت شل اليوم إجلاء العاملين غير الأساسيين من منصتها بيرديدو التي لم تتأثر بالإعصار إيدا.

وتواجه واردات وصادرات النفط الأميركية أيضا تأخيرات بسبب العاصفة نيكولاس.

العلامات

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة