22:02 28-09-2021

أسهم أوروبا تنخفض 2% لأدنى مستوى في أسبوع بفعل تهاوي قطاع التكنولوجيا ومخاوف صينية

طباعة

هوت الأسهم الأوروبية لأدنى مستوياتها في أسبوع اليوم الثلاثاء إذ أثر ارتفاع عوائد السندات الحكومية سلبا على أسهم التكنولوجيا عالية النمو، فيما أدت إشارات

جديدة على تباطؤ الاقتصاد الصيني إلى الضغط على معنويات المستثمرين.

ونزل المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 2.2 بالمئة، في أكبر انخفاض في جلسة واحدة في أكثر من شهرين إذ أشارت قفزة لعوائد الخزانة الأميركية إلى ان المستثمرين يتأهبون لأسعار فائدة أعلى ومخاطر تضخم دائم.

ونزلت أسهم التكنولوجيا 4.8% لتبلغ أدنى مستوياتها في شهرين بعد أن ظلت أسهم الشركات المناظرة في وول ستريت تشهد عمليات بيع.

وتلك الأسهم شديدة التأثر بوجه خاص بتوقعات ارتفاع أسعار الفائدة إذ أن قيمتها تعتمد بشكل كبير على الأرباح المستقبلية، والتي يتم خفضها بشكل كبير حين ترتفع أسعار الفائدة.

في غضون ذلك، أظهرت بيانات تباطؤ نمو أرباح الشركات الصناعية الصينية للشهر السادس في أغسطس آب، في الوقت الذي تصبح فيه أزمة كهرباء تتكشف تهديدا متناميا للإنتاج والأرباح.

وتراجع المؤشر داكس الألماني 2.1 بالمئة، وانخفض المؤشر كاك 40 الفرنسي 2.2 بالمئة وهبط المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.5 بالمئة.

لكن ارتفاع العقود الآجلة لخام برنت فوق 80 دولارا للبرميل واصل تقديم الدعم لأسهم الطاقة، فيما ارتفع مؤشر النفط والغاز 0.3 بالمئة ليبلغ مستويات مرتفعة لم يسجلها منذ فبراير شباط 2020.

وهوى سهم لوجيتك السويسرية لصناعة الملحقات الخاصة بأجهزة الكمبيوتر 7.3 بالمئة إذ خفض مورجان ستانلي تصنيف السهم إلى "خفض الوزن النسبي في المحفظة".

وتراجع سهم إيه.إس.إم انترناشونال الهولندية لتوريد أشباه الموصلات  3.8 بالمئة على الرغم من أنها رفعت توقعاتها لطلبيات الشراء في الربع الثالث.