11:21 22-01-2022

استئناف بعض الخدمات المالية في تونغا بعد ثورة بركانها

طباعة

اصطف سكان تونغا للحصول على خدمات مالية محدودة استؤنفت في العاصمة مع استمرار أعمال إزالة الأنقاض بعد أسبوع من ثورة بركان مدمرة وأمواج مد عاتية.

وقالت حكومة الجزيرة الواقعة بالمحيط الهادي إن مياه الشرب أولوية، في حين وزع فريق طوارئ 60 ألف لتر من المياه على السكان. وبدأت محطة تحلية مياه على متن سفينة بحرية نيوزيلندية وصلت أمس الجمعة في سحب مياه البحر من ميناء تونجا لتحليتها. وتستطيع هذه المحطة إنتاج 70 ألف لتر من المياه يوميا.

وذكر بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء ووزع على المسؤولين أن السكان الذين فقدوا منازلهم عندما اجتاحت أمواج مد بارتفاع 15 مترا البلاد سينقلون إلى الجزيرة الرئيسية تونغاتابو بسبب نقص المياه والغذاء.

وأضاف البيان أن الحمم البركانية التي تدفقت على سطح المحيط أتلفت القوارب وجعلت النقل البحري بين الجزر أكثر صعوبة، في حين تقرر تعليق الطيران الداخلي.

وتابع أن الرماد البركاني وأمواج المد أضرا بنحو 84% من السكان، ولا تزال الاتصالات بين الجزر "شديدة الصعوبة".

هذا وتتجه المزيد من سفن البحرية النيوزيلندية والأسترالية والبريطانية إلى تونجا لتوصيل مساعدات. كما وصلت طائرتان تحملان إمدادات إنسانية من اليابان ونيوزيلندا اليوم السبت بعد وصول رحلتين من أستراليا مساء الجمعة.