14:38 17-03-2022

ماذا تضمّنت محادثات جونسون مع الإمارات والسعودية حول أسواق الطاقة العالمية؟

طباعة

مع استمرار انعكاس تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على أسواق الطاقة العالمية، اجتمع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع كل من ولي عهد السعودية وولي عهد أبو ظبي في زيارة  تهدف لتأمين إمدادات النفط .

 تعزيز التعاون بين بريطانيا والإمارات في مجالات أمن الطاقة والتكنولوجيا الخضراء والتجارة، كانت من أهم النقاط التي تم مناقشتها وبحثها بين جونسون وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان ، إلى جانب اتفاق الطرفين على الحاجة للتعاون من أجل استقرار أسواق الطاقة.

 بعد الإمارات، توجّه رئيس الوزراء البريطاني إلى السعودية حيث التقى بولي عهد البلاد محمد بن سلمان واتفق الطرفان على التعاون

في مجالات الدفاع والتجارة والأمن وضمان استقرار أسواق الطاقة في أعقاب الحرب الروسية الأوكرانية.

ووقّع البلدان مذكرة تفاهم بشأن تشكيل مجلس للشراكة الاستراتيجية بين حكومة بريطانيا والحكومة السعودية، علما أن قيمة التبادل التجاري بين بريطانيا والرياض بلغت 13,9 مليار دولار ، وتجاوزت الـ15 مليار دولار مع أبوظبي.

محادثات جونسون مع الإمارات والسعودية تأتي في الوقت الذي تواجه بريطانيا ارتفاعا في أسعار الطاقة وتسعى لحثّ المنتجين على زيادة الإنتاج وتأمين المزيد من الإمدادات لدعم المستهلكين وتقليل الاعتماد على الصادرات الروسية.

الجدير بالذكر، أن من السعودية والإمارات لم تلبّيا حتى الآن مطالب الولايات المتحدة بزيادة إنتاج النفط للحدّ من ارتفاع أسعار الخام الذي ينذر بموجة ركود عالمية بعد اندلاع الحرب الروسية على أوكرانيا.