18:17 04-05-2022

لماذا اشترى وارن بافيت المزيد من أسهم Apple عندما تراجع سعرها؟

طباعة

استغل وارن بافيت الانخفاض في أسهم Apple خلال عمليات بيع عملاق التكنولوجيا في الربع الأول من العام الجاري، ليضيف المزيد من أسهمها إلى محفظته.

أخبر رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة Berkshire Hathaway شبكة CNBC أنه حصل على ما قيمته 600 مليون دولار من أسهم Apple بعد انخفاض استمر ثلاثة أيام في السهم في الربع الأخير.

حيث قال بافيت "لسوء الحظ، عاد السهم إلى الارتفاع، لذا توقفت عن الشراء، وإلا فمن يدري كم كنا سنشتري؟"

كان هناك الكثير من فرص الشراء لبافيت هذا العام، حيث تعرضت أسهم شركة Apple للضغط وسط مخاوف من ارتفاع أسعار الفائدة وقيود سلسلة التوريد.

وانخفض سهم الشركة المنتجة لـ Iphone بنسبة 1.7% في الربع الأول، ثم أعقبها 3 جلسات من الخسائر المتتالية، لتتراجع أسهم Apple بنسبة 10% تقريبًا في نهاية شهر أبريل نيسان الماضي.

بدأت Berkshire Hathaway في شراء أسهم Apple في عام 2016، لتصبح الآن شركة Berkshire Hathaway الآن أكبر مساهم في شركة Apple، بعيدًا عن مزودي الصناديق المتداولة في البورصة والمؤشرات.

وصف المستثمر الأسطوري شركة Apple سابقًا بأنها واحدة من "العمالقة" الأربعة في مجموعته وثاني أهمها بعد مجموعة شركات التأمين التابعة لشركة Berkshire .

جاء في خطاب بافيت السنوي لعام 2021: "إنه معجب بإستراتيجية تيم كوك الرئيس التنفيذي لـApple في إعادة شراء الأسهم، وكيف أنها تمنح المجموعة العملاقة ملكية متزايدة لكل دولار من أرباح صانع iPhone".

قالت شركة Apple الأسبوع الماضي إنها سمحت بإعادة شراء أسهم بقيمة 90 مليار دولار، وحافظت على وتيرتها باعتبارها الشركة العامة التي تنفق أكثر على شراء أسهمها، حيث أنفقت 88.3 مليار دولار على عمليات إعادة الشراء في عام 2021.

 

إيرادات Apple تنمو في الربع الأول

قالت Apple الأسبوع الماضي، إن إيرادات الشركة نمت بنسبة 9% تقريبًا على أساس سنوي في الربع المنتهي في مارس آذار، مما يظهر نموًا قويًا ويخالف مخاوف المستثمرين بشأن بيئة الاقتصاد الكلي التي قد تؤثر على الطلب على الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المتطورة.

نمت إيرادات iPhone الخاصة بشركة Apple بما يزيد عن 5% خلال الربع، مما أضاف المزيد من الأدلة على أن طراز iPhone 13 الحالي يُباع بشكل جيد.

واستمرت أجهزة كمبيوتر Mac في النمو بقوة بعد أن قامت Apple بتحويل تشكيلتها لاستخدام رقائق M1 الخاصة بها بدلاً من معالجات Intel، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 15% تقريبًا على أساس سنوي لتصل إلى 10.44 مليار دولار.

ورفعت Apple أرباحها بنسبة 5% لتصل إلى 0.23 دولار لكل سهم.

وقال كوك إن الأداء المالي لشركة Apple كان "أفضل مما توقعنا"، ومُضيفًا أن منطقة الأميركتين الأسرع نموًا بالنسبة لشركة Apple، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 20% خلال الربع لتصل إلى 50.57 مليار دولار، بينما نمت المبيعات من منطقة الصين الكبرى التي تشمل هونغ كونغ وتايوان، بمعدل أبطأ بنسبة 3.47% إلى 18.34 مليار دولار.

وأضاف كوك إن عمليات الإغلاق في الصين المتعلقة بـ كورونا لم تؤثر على Apple خلال الربع.