التضخم في مدن مصر يعاود الارتفاع ويسجل 13.6% في يوليو

نشر
آخر تحديث

عاودت معدلات التضخم في المدن المصرية الصعود من جديد، حيث ارتفعت خلال شهر يوليو إلى 13.6% على أساس سنوي مقارنة مع 13.2% خلال شهر يونيو. 

وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إن معدل التضخم لإجمالي الجمهورية سجل 14.6% لشهر يوليو.  

وعزا الجهاز هذه الزيادة إلى ارتفاع الإنفاق على وسائل النقل الخاص بـ 9% بعد زيادة أسعار الوقود في مصر، إضافة إلى ارتفاع الخبز والحبوب بنسبة 1% والفاكهة بنسبة 7.5%. 

ويأتي ارتفاع التضخم بعد قرار الحكومة المصرية برفع أسعار الوقود والسولار خلال الشهر الماضي، فضلاً عن استمرار الانخفاض في سعر صرف الجنيه أمام الدولار. 

 

أسعار الوقود

 

في يوليو الماضي رفعت مصر أسعار الوقود للمرة السادسة على التوالي، وأقرت زيادة لأول مرة منذ 3 سنوات على أسعار السولار الذي يستخدم في النقل والمواصلات.

وارتفعت فاتورة استيراد الوقود على مصر منذ بدء حرب أوكرانيا بسبب ارتفاع أسعار النفط عالمياً.

وقال وزير المالية المصري، محمد معيط في يونيو الماضي، إن بقاء سعر برميل النفط عند 122 دولاراً، سيكلّف الموازنة المصرية 7.2 مليار دولار.

وتقدر وزارة المالية المصرية برميل النفط في موازنة العام الجاري عند 80 دولاراً، بينما شهدت أسعار النفط الفترة الماضية ارتفاعات كبيرة خلال الشهور الماضية متخطية حاجز 100 دولار للبرميل.

العلامات

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة